درب الصليب الأسبوع الثالث..

//درب الصليب الأسبوع الثالث..

درب الصليب الأسبوع الثالث..

إن نظرنا مملوء أيضًا بالتوبة الذي، إزاء صمتك البليغ، يستعطي رحمتك:
التوبة التي تبزغ من اليقين بأنّك وحدك تستطيع أن تخلّصنا من الشرّ؛ وحدك تستطيع أن تشفينا من بَرص الكراهية، والأنانية، والغطرسة، والجشع، والانتقام، والطمع، وعبادة الآلهة الكاذبة؛ وحدك تقدر أن تعانقنا من جديد وتعطينا الكرامة البنويّة وتفرح لعودتنا إلى البيت، إلى الحياة؛
التوبة التي تزدهر من الشّعور بصغرنا، وبعدمنا، وبهلاكنا، والتي تدع دعوتك العذبة والقويّة إلى التوبة تغمرها؛
توبة داود الذي، من هوّة بؤسه، وجد فيك قوّته الوحيدة؛
التوبة التي تولد من خجلنا، والتي تولد من اليقين بأن قلبنا لن يرتاح إلّا حين يلقاك، ويجد فيك مصدره الوحيد للملء وللرّاحة؛
توبة بطرس الذي، عندما التقى نظره بنظرتك، بكى بمرارة لأنّه أنكرك أمام البشر.
أيّها الربّ يسوع، أعطنا دومًا نعمة التوبة المقدّسة!
(البابا فرنسيس .. تأمل درب الصليب 2018)

2021-03-30T11:20:46+03:00 مارس 8th, 2021|قداديس|لا توجد تعليقات

اترك رد