درب الصليب…الأسبوع السادس

//درب الصليب…الأسبوع السادس

درب الصليب…الأسبوع السادس

لسلام عليك يا ممتلئة أوجاعاً، المصلوب معكِ، أنت الحزينة بين النساء، وحزين يسوع ثمرة بطنك. يا قديسة مريم، يا والدة المصلوب، هبينا نعمة سكب الدموع نحن الذين صلبنا ابنك، في ساعة موتنا… آمين.
إني أحزن معكِ أيتها الأم الحزينة لأجل الحزن الذي احتمله قلبك الحنون عند سماعك نبوءة سمعان الشيخ. فيا أمي الحبيبة بحق قلبك الحزين للغاية، استمدّي لي فضيلة التواضع وموهبة عدم مخالفة الله.
إني أحزن معكِ أيتها الأم الحزينة لسبب الألم الذي فجع قلبكِ الوالدي عندما لاقيت ابنكِ يسوع حاملاً صليبه. فيا أمي الحبيبة بحق قلبك المعذب للغاية استمدّي لي فضيلة الصبر وموهبة الشجاعة.
إني أحزن معكِ أيتها الأم الحزينة لسبب عذاب الاستشهاد الذي كابده قلبكِ الباسل في وقوفك بجانب يسوع وقت نزاعه على الصليب. فيا أمي الحبيبة بحق قلبك المكروب للغاية استمدّي لي فضيلة القناعة وموهبة المشورة.
إني أحزن معكِ أيتها الأم الحزينة لسبب الجرح الذي شعر به قلبك الحنون لما طعن الجند جنب يسوع بالحربة فنفذت في قلبه المحبوب. فيا أمي الحبيبة بحق قلبك المتفجع للغاية استمدّي لي فضيلة المحبة الأخوية وموهبة الفهم.
إني أحزن معكِ أيتها الأم الحزينة لسبب الحسرات التي قاساها قلبك الرقيق عند دفن يسوع. فيا أمي الحبيبة بحق قلبك المتلهف للغاية استمدّي لي فضيلة النشاط وموهبة الحكمة.
إنني لا أريد أن أتركك تبكين وحدك يا أمي المتألمة، بل أقصد أن أرافقك بدموعي. أعطيني أن أحفظ على الدوام ذكر آلام سيدنا يسوع المسيح في عقلي وقلبي، وأن احسن العبادة نحو هذه الآلام المقدسة.
يا أمي المباركة! إنه ليس سهم واحد فقط ، بل سهام كثيرة بعدد كثرة خطاياي قد أضيفت إلى قلبك. فليس لك بل لي تحق الآلام والعذابات الواجبة لكثرة ذنوبي ومآثمي.
اليوم.. اصلي أن تقبليني بالقرب منك لأبكي معك، لأن الصواب يقضي أن أبكي أكثر منك، لأني أغظت إلهي مرات عديدة. فيا أم الرحمة، أنا أرجو غفران خطاياي أولاً باستحقاقات موت مخلصي يسوع المسيح، وبعد ذلك باستحقاقات أحزانك التي تكبدتها حين آلامه. ومعاً أرجو نوال خلاصي الأبدي في السماء. آمين.

2021-03-31T12:45:39+03:00 مارس 27th, 2021|قداديس|لا توجد تعليقات

اترك رد